تانغو أرجنتيني مع أستور بيازولا | وثائقية دي دبليو – وثائقي فن

73 مشاهدة
تم العرض بتاريخ
أحدث أستور بيازولا، مؤسس التانغو الحديث، ثورة في التانغو الأرجنتيني، واستطاع، من خلال كسره لقواعد التانغو التقليدي، نقل موسيقى التانغو إلى قاعات الحفلات الموسقية العالمية.

يعتمد الفيلم على وثائق ومقابلات غير منشورة سابقًا مع الملحن وعازف آلة الباندونيون (الشبيهة بالأكورديون) أستور بيازولا (1921-1992). موسيقى التانغو حاضرة اليوم أكثر من أي وقت مضى. فالموسيقى، التي كانت سيئة السمعة في الماضي، وتعزف في بيوت الدعارة وصالات القمار، أصبحت تُقدم، ومنذ فترة طويلة، في قاعات الحفلات الموسيقية العالمية، وهذا ما يعود بشكل خاص إلى مساهمة بيازولا في تطويرها. وظّف بيازولا عناصر من موسيقى الجاز وموسيقى كليزمر اليهودية الشعبية والموسيقى الكلاسيكية، وحولها إلى نغمات، آثارت في البداية انتقادا حاداً من قبل المتمسكين بالتقاليد في بلده. أما اليوم فيتم الاحتفاء بهذا التحديث والكسر للنمطية بحماس شديد في كل مكان. ولد بيازولا من أب مهاجر إيطالي في عام 1921 في مدينة بوينس آيرس، ونشأ وترعرع في نيويورك حيث لعبت موسيقى حي هارلم، واسطوانات التانغو القديمة لوالده، وموسيقى باخ التي كان يعزفها جيرانه، لعبت جميعها دوراً هاماً في تشكيل شخصية الصبي الموهوب منذ صغره. يسمح الإطلاع الكبير على أرشيف صور وأفلام العائلة، بتسليط نظرة حميمة على حياة بيازولا العائلية، إلى جانب التعرف على مسيرته الموسيقية، أما محادثاته مع ابنته ديانا، والتي لم تُنشر من قبل، فتعتبر كنزاً مميزا.
عبر صور مؤثرة، وبمرافقة موسيقى التانغو الحديث المثيرة، يرسم الفيلم الوثائقي لدانييل روزنفيلد صورة معبرة لشخصية بيازولا متعددة الجوانب، والذي يُعد اليوم واحداً من كبار مؤلفي الموسيقى في القرن العشرين.


ــــــ
دعوة للحوار لدى دي دبليو:
https://p.dw.com/p/OYIo
المزيد من الأفلام الوثائقية تجدونها على مواقعنا باللغة الانجليزية: http://www.dw.com/ar/tv/docfilm/s-3610
https://www.instagram.com/dwdocumentary/
https://www.facebook.com/dw.stories
التصنيف
أفلام وثائقية

انواع المشاهدات

مسلسلات رمضان