كيف يمكن إنقاذ الغابات ؟ | وثائقية دي دبليو – وثائقي بيئة

58 مشاهدة
تم العرض بتاريخ
لإيقاف قطع الأشجار في الأدغال، أُطلق قبل 25 سنة "ختم FSC البيئي". هذا الختم يمنح كشهادة لمنتجات من الخشب بأن طريقة إنتاجها تتوافق مع البيئة. لكن هل يمنع هذا النظام فعلاً إزالة وتحطيم الغابات بشكل غير قانوني؟

الغابات تختفي بشكل متسارع. لكن هل يؤدي نظام "الختم البيئي" ربما إلى نتائج عكسية، بحيث لا يمكن له منع تحطيم الغابات، وبالتالي يتم خداع المستهلك؟ مساحة الغابات الكمبودية تراجعت منذ عام 2000 إلى 25 كيلومتر مربع. تحطيم الغابات المستمر على الأرض يتسبب في زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أكثر من جميع السيارات والشاحنات مجتمعة. منظمة FSC (مجلس الإشراف على الغابات) الدولية هي جمعية لتوثيق أو إصدار شهادات لإدارة الغابات المستدامة. ختم مجلس الإشراف على الغابات يعتبر أهمّ ختم بيئي في العالم. فهو يساعد المستهلك على التعرف على الأثاث والورق وغيرهما من السلع المصنوعة من الخشب بطريقة تتوافق مع البيئة. حتى الآن، منحت جمعية FSC ومقرها بون، سلطات إدارة الغابات شهادات لأكثر من 200 مليون هكتار من الغابات، أي ما يعادل مساحة أوروبا الغربية تقريبا. مانفريد لودفيغ وتوماس رويتر قاما بتصوير عمليات تحطيم الغابات في العالم طيلة أشهر طويلة، واستخلصا نتيجة مثيرة. ماذا فعلت منظمة "مجلس الإشراف على الغابات" طيلة الـ 25 سنة؟ مانفريد لودفيغ وتوماس رويتر اكتشفا حقائق بشعة وقبيحة، وهي أن الشركات المشبوهة والمتهمة بمعالجة أخشاب الغابات المقطوعة بطريقة غير قانونية أيضاً، لا تُحرم من "ختم البيئة" الخاص بمجلس الإشراف على الغابات FSC. وهناك كذلك شركة لا تزال تستفيد من ختم إدارة الغابات المستدامة، رغم إدانتها بقطع أشجار الغابات والأدغال البرازيلية.
فيلم استقصائي يسلط الضوء على الروابط بين مجلس الإشراف على الغابات FSC وقطع أشجار الغابات بطريقة غير شرعية وطرد سكان الغابات الأصليين. فيلم وثائقي مثير يكشف بكل وضوح خلفيات صناعة الأخشاب.


ــــــ
دعوة للحوار لدى دي دبليو:
https://p.dw.com/p/OYIo
المزيد من الأفلام الوثائقية تجدونها على مواقعنا باللغة الانجليزية: http://www.dw.com/ar/tv/docfilm/s-3610
https://www.instagram.com/dwdocumentary/
https://www.facebook.com/dw.stories
التصنيف
أفلام وثائقية

انواع المشاهدات

مسلسلات رمضان