جثث حيوانات نافقة كموضة تحويل | وثائقية دي دبليو - وثائقي موضة

52 مشاهدة
تم العرض بتاريخ
تريد باميلا باكوين الأمريكية إحداث ثورة في صناعة الفراء: إنها تحول الحيوانات التي دهست إلى إكسسوارات عصرية. هل هي موضة مقززة أم أنيقة؟

تستخدم باميلا باكوين الفرو المتبقي من حيوانات نافقة جراء حوادث الطرق لصنع القبعات ومحافظ النقود ضمن منتجات أخرى كثيرة. عندما تسمع عن حيوان ميت ملقى على جانب الطريق، تذهب إلى المكان وتقوم بسلخه، ثم تترك جثته هناك كطعام للحيوانات الأخرى. وهي لا تعتبر وظيفتها مثيرة للاشمئزاز. هدفها هو إحداث ثورة في صناعة الفراء. تريد باكوين بصفتها مالكة شركة Petite Mort Furs بهذه الطريقة نشر رسالة لصناع الأزياء، وهي أنه لا داعي لذبح الحيوانات من أجل الحصول على فرائها. ويمكن أن يبدأ يوم المصممة على جانب الطريق وهي تسلخ أرنباً وينتهي بذهابها إلى عرض أزياء وهي في كامل أناقتها. واستطاعت باميلا لفت أنظار صناع الموضة من خلال مهارتها غير المعتادة وأسلوبها البسيط.



ــــــ
دعوة للحوار لدى دي دبليو:
https://p.dw.com/p/OYIo
المزيد من الأفلام الوثائقية تجدونها على مواقعنا باللغة الانجليزية: http://www.dw.com/ar/tv/docfilm/s-3610
https://www.instagram.com/dwdocumentary/
https://www.facebook.com/dw.stories
التصنيف
أفلام وثائقية

انواع المشاهدات

مسلسلات رمضان